مدينة بيسان السياحية الإنتاجية

جاءت فكرة مشروع مدينة بيسان السياحية في العام 2010، على أرض تبلغ مساحتها 180 دونم، حيث كانت عبارة عن مجمع للنفايات الصلبة ومكرهة صحية تكثر فيها الجراثيم والأوبئة التي تضر بالسكان مع أكوام كبيرة من ردم البيوت التي هدمت في حرب الفرقان، فكانت فكرة الإنشاء من قبل وزير الداخلية والأمن الوطني السابق فتحي حماد، حيث أصدر قراراً بتحويلها إلى مدينة سياحية إنتاجية تفيد المجتمع وتنقيه من الأوبئة والأمراض.

وتعتبر مدينة بيسان مدينة سياحية ترفيهية إنتاجية تلبي رغبات وحاجة مجتمع شمال قطاع غزة، فهو يضم الجانب الإنتاجي الزراعي وله المساحة الكبرى في المدينة بمساحة تبلغ قرابة المائة دونم، وباقي المساحة مقسمة إلى الجانب السياحي والذي يضم القرية المائية وحديقة الحيوانات والمسطحات الخضراء والكافتريا وملاهي كهربائية وملعب كرة قدم خماسي.

-       الألعاب والملاهي: تقع في المنطقة العلوية من المدينة على مساحة 5 دونمات، وتحوي 7 ألعاب مميزة، مثل لعبة (الدولاب، السلاسل، العروسة، ألعاب خاصة بالأطفال تناسب جميع الفئات العمرية).

-       القرية المائية: تعتبر من أهم معالم مدينة بيسان لتميز خدماتها ومساحتها الواقعة على 2700م، وتم افتتاحها في عيد الفطر المبارك، وتمتاز بـ3 أبراج تزلج يصل طول البرج الواحد 15م.

-       حديقة الحيوانات: تقع في الجانب السفلي من المدينة، ويوجد بها مجموعة من الحيوانات (النعام، الطيور، القرود) وتضررت الحديقة بفعل حرب العصف المأكول، حيث قصفت بشكل مباشر دون أدنى رحمة ومات عدد كبير من الحيوانات وتضررت الأقفاص.

-       ملعب كرة القدم الخماسي: تبلغ مساحة كرة القدم 1 دونم، ومجهز لاستقبال جميع اللاعبين والنوادي ومجهز بإضاءة كشافات ومحددة بسور يلف الملعب الخماسي وشبك.

-       بعد قصف مبنى الإدارة والذي كان يحوي مصلى النساء ومصلى الرجال، تم بناء غرفة خاصة بمصلى النساء مع مرافق صحية خاصة بها.